آفاق سات | خطبة الجمعة آداب عامة


      

هل نسيت الكلمة السرية ؟ || أو تريد تسجيل عضوية جديدة ؟


لتفادي النوافد المنبثقة والإعلانات المزعجة يجب التسجيل لأنها تظهر للزوار فقط




  2016/11/13 - 12:43



لقد أرسل الله رسوله محمد صلى الله عليه وسلم ليخرج الناس من الضلالة الى الهدى { وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا ولكن أكثر الناس لا يعلمون} فبين لهم شرائع الدين وتركهم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لايزيغ عنها الا هالك قال تعالى ﴿ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ﴾، فحتى في أمورنا الشخصية والاداب العامة قد علمنا ديننا اياها ، فالاسلام دين شامل ، وكل شرع في ديننا هو خير لنا...
أما مايقوله العلمانيون وأهل الالحاد أن الدين فقط في المسجد فهذا زيغ وضلال بل الدين في كل شؤون الحياة في المسجد والمنزل والمكتب والدكان والشارع والسيارة وفي كل مكان.. علمنا الاسلام مانقول عند دخول المنزل والخروج منه وكذلك الخلاء وركوب الدابة ، بل حتى أثناء السير فإذا علوت تكبر واذا خفض بك المكان تسبح ،،
الاسلام يشرع أمورا تتعلق بصحة الانسان أذهلت علماء الطب ، كطريقة الأكل والشرب والنوم والحركة في الصلاة ونوع الاغذية التي ذكرت في القرآن كالعسل وماذكره النبي صلى الله عليه وسلم كالحبة السوداء وماء الكمأة وكذلك الحجامة في العلاج..فالاسلام دين عظيم شامل فيه كل خير للبشر في صحة الانسان وتعامله وكل حركاته وسكناته.
والاسلام يؤدب ، ويرشد الى الاداب العامة التي يجب أن يتحلى بها المرء في طريقة تعامله مع الناس في مكان جلوسه وسلامه وعدم التكبر على الناس، حتى كان صلى الله عليه وسلم اذا صافح أحد لايفلت يده قبل الاخر واذا تكلم معه أحد فإنه يلتفت اليه كله ولايلتفت عنه وينصت اليه وكان بساما يعامل الناس بما يسرهم بل حتى الحيوانات أمرنا الاسلام بالرفق بها "دخلَ النبي صلى الله عليه وسلم يومًا حائطًا من حيطانِ الأنصارِ فإذا جَمَلٌ قدِ أتاهُ فجرجرَ وذرِفت عيناهُ فمسحَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلى آلِهِ وسلَّمَ سَراتَهُ وذِفراهُ – سنامه ومؤخرة رأسه - فسكنَ فقالَ من صاحبُ الجملِ فجاءَ فتًى منَ الأنصارِ فقالَ هوَ لي يا رسولَ اللَّهِ فقالَ أما تتَّقي اللَّهَ في هذهِ البهيمةِ الَّتي ملَّككها اللَّهُ إنَّهُ شكا إليَّ أنَّكَ تجيعُهُ وتدئبُهُ" تتعبه.
وكذلك علمنا ديننا آدابا دقيقة كالآداب التي تتعلق بالعطاس والتثاؤب والتجشؤ والامور الصغيرة التي لم يتركها النبي صلى الله عليه وسلم وصار ينبه عليها صحبه في مدة دعوته لهذا الدين العظيم لذلك كان الاسلام معلما للمسلمين الأدب..
روى البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إن اللهَ يحبُّ العُطاسَ ويكرهُ التثاؤبَ ، فإذا عطس أحدُكم وحمِدَ اللهَ ، كان حقًّا على كلِّ مسلمٍ سمِعه أنْ يقولَ له : يرحمُك اللهُ ، وأمَّا التثاؤبُ : فإنَّما هوَ مِن الشيطانِ ، فإذا تثاءَب أحدُكم فليرُدَّه ما استطاع ، فإنَّ أحدَكم إذا تثاءَب ضَحِك منه الشيطانُ"
أما التجشؤ فقد " تجشَّأَ رجلٌ عندَ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فقالَ كُفَّ جشاءَكَ عنَّا فإنَّ أطولَكم جوعًا يومَ القيامةِ أَكثرُكم شبعًا في دارِ الدُّنيا" حسنه الالباني.
وعلمنا الاسلام أيضا آدابا أخرى منها آداب الاستئذان والدخول على الناس فعن سهل بن سعد رضي الله عنه قال : « اطلع رجل من جُحرٍ في حُجَر النبي صلى الله عليه وسلم ومع النبي صلى الله عليه وسلم مدرىً (أي مشط) يحك به رأسه فقال : لو أعلم أنك تنظر لطعنت به في عينك، إنما جُعل الاستئذان من أجل البصر» متفق عليه وعن عبدالله بن بسر رضي الله عنه قال:« كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى باب قوم لم يستقبل الباب من تلقاء وجهه ولكن من ركنه الأيمن أو الأيسر ويقول : السلام عليكم» رواه أبو داود وصححه الألباني وعن جابر رضي الله عنه قال : « أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في دَيْن كان على أبي فدققت الباب فقال: من ذا ؟ فقلت أنا، فقال : أنا أنا كأنه كرهها » متفق عليه قال ابن الجوزي : إن السبب في كراهة قول " أنا " أن فيها نوعا من الكبر، كأن قائلها يقول : أنا الذي لا أحتاج إلى أن أذكر اسمي أو نسبي. وعن أبي موسى رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إذا أستأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فليرجع» متفق عليه.
أما الجلوس في المجالس فكان الرجل من الصحابه يجلس حيث ينتهي المجلس وعلمهم النبي صلى الله عليه وسلم أن من يقوم ويرجع فهو أحق بمجلسه ونهي أن يجلس بين الرجلين الا بإذنهما وأن يقام الرجل ويجلس آخر بمكانه .. وجعل الاسلام من الايمان اكرام الضيف وعدم أذية الجار فقال النبي صلى الله عليه وسلم " من كانَ يؤمِنُ باللَّهِ واليومِ الآخِرِ فلا يؤذِ جارَه ، ومن كانَ يؤمِنُ باللَّهِ واليومِ الآخرِ فليُكرِمْ ضيفَه ، ومن كانَ يؤمنُ باللَّهِ واليومِ الآخرِ فليقُلْ خيرًا أو ليصمُتْ" فكل تلك آداب يعلمها الاسلام المسلمين وماذكرته جزء بسيط كمثال على أن الاسلام اتى ليعلم البشر ماهو خير لهم في دينهم ودنياهم .. أقول ماسمعتم
الخطبة2
ومما اعتنى به الاسلام النظافة والنظافة تتعلق بالمكان والبدن واللباس وكل مايتصل بالانسان بل حتى الطريق والماء نهى أن تقضى فيه الحاجه ، هكذا علمنا الدين قال تعالى ﴿ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾وقال الله ﴿ وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ ﴾ وقال عليه الصلاة والسلام "عشرٌ من الفِطرةِ : قصُّ الشَّاربِ ، وإعفاءُ اللِّحيةِ ، والسِّواكُ ، واستنشاقُ الماءِ ، وقصُّ الأظفارِ ، وغسلُ البراجمِ ، ونتفُ الإبطِ ، وحلْقُ العانةِ ، وانتقاصُ الماءِ . قال زكريَّاءُ : قال مصعبٌ : ونسيتُ العاشرةَ . إلَّا أن تكونَ المضمضةَ . زاد قُتيبةُ : قال وكيعٌ : انتقاصُ الماءِ يعني الاستنجاءَ ." رواه مسلم ومن الاحاديث التي تحث على النظافة قال نبينا صلى الله عليه وسلم "إذا ولغَ الكلبُ في إناءِ أحدِكُم فليَغسِلهُ سبعَ مرَّاتٍ ، أولاهُنَّ أو إِحداهنَّبالتُّرابِ"وقال عليه الصلاة والسلام " إذا استيقظ أحدكم من نومه، فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثاً، فإنه لا يدري أين باتت يداه" أما الشعر قال - صلى الله عليه وسلم -: " من كان له شعر، فليكرمه " فاحرصوا على نظافة ثيابكم وأجسامكم فلايخفاكم قول الله { وثيابك فطهر} .
وكان عليه الصلاة والسلام يتجمَّل، ويأمر أصحابه بالتجمُّل، فقد روى البيهقي أنه كانت له حُلَّةٌ يلبسها للعيدين والجمعة. وقد قال عليه الصلاة والسلام"إنَّ اللهَ جميلٌ يحبُّ الجمالَ" وخرج عمرانُ بنُ حُصينٍ ؛ وعليهِ مُطرَفٌ منْ خزٍّ، وقال : إنَّ رسولَ اللهِ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ -، قال : منْ أنعمَ اللهُ عليهِ نعمةً ؛ فإنَّ اللهَ يحبُّ أن يرى أثرَ نعمتِهِ على عبدِهِ .
لذلك على المسلم ان يتنظف دائما وأن يلبس الطاهر النظيف من الثياب ويتطيب ان استطاع فقد حث - صلى الله عليه وسلم - على التطيب وعلى قبول الطيب، فقال - صلى الله عليه وسلم -: " حبب إلي من الدنيا، النساء، والطيب، وجعلت قرة عيني في الصلاة " وكذلك نظافة المسكن قال عليه الصلاة والسلام "نَظِّفُوا أَفْنِيَتَكم ، ولا تَشَبَّهُوا باليهودِ ؛ تَجْمَعُ الْأَكْبَاءَ في دُورِها" الكناسات..
أيها العباد.. كما سمعتم هذا هو ديننا الكامل بين لنا سب العيش الكريمة ودلنا على كل خير في ديننا ودنيانا ، ومن استمسك بما أمر نجى وناله من الخير العظيم ...
اللهم لك الحمد بالاسلام ...


  2016/11/13 - 12:46
بارك الله فيك
  2016/11/13 - 17:58
السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته
بارك الله فيك أخي الكريم على هذا الطرح القيم
و جزيتم خيرا عنه و إن شاء الله في ميزان حسناتكم
  2016/11/13 - 23:18
بارك الله فيك
  2016/12/28 - 10:54
جزاك الله خيرا اخي
  2017/08/13 - 14:04
بارك الله فيك
جزاك الله كل خير




   




الكلمات الأكثر بحث في منتديات آفاق سات
تحديث   duhokforum2.2   lcd   starsat   ستار سات   GEANT   icon   جيون   دامب   فوريم   النسخة   جديد  




DMCA.com Protection Status